10 يوليو، 2020 جزائرية تقبّل قدم زوجها وتشعل مواقع التواصل.. وراءهما قصةٌ مؤثرة

جزائرية تقبّل قدم زوجها وتشعل مواقع التواصل.. وراءهما قصةٌ مؤثرة

أثارت امرأة جزائرية موجة من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها مع زوجها في برنامج تلفزيوني وإصرارها على تقبيل قدمه أمام الجمهور.

وتباينت آراء المتابعين من تصرف الزوجة تجاه زوجها، وانقسمت بين مؤيدٍ لها اعتبر التصرف من قبيل الوفاء والتقدير للزوج، فيما اعتبر آخرون أنه إهانة للزوجة.

وقبل عرض التعليقات وردود الفعل للمتابعين، تجدر الإشارة إلى ما قالته الزوجة عن زوجها وسبب هذا التصرف، حيث أكدت أن زوجها يستحق أكثر من ذلك كونه الشخص الذي احتضنها من رحلة عذاب طويلة لاسيما أنها فتاة مجهولة النسب.

وأضافت أنها ولدت لأبوين مجهولين وشاركت في هذه الحلقة من أجل البحث عن أمها التي تركتها وحيدة لتنشأ حياتها في إحدى دور الأيتام ثم تتبناها امرأة تذيقها شتى ألوان القسوة والعذاب.

وأوضحت أنها حينما كبرت استطاعت أن تبحث عن عمل وبعد رحلة طويلة من المعاناة التقت بزوجها وتعرفت عليه وقصّت له حكاياتها فأحبها وقرر الزواج منها ليكونا أسرة سعيدة.

وأشارت إلى أن الله تعالى منحهما عددا من الأطفال وأن زوجها طيلة حياتهما لم يحدثها يومًا بأنها مجهولة النسب بل كان لها الأب والأم والأخ والزوج، مشددة على أنها لن تعطيه حقه مهما قدمت من أجله.

https://www.youtube.com/watch?v=TleM2h9HKUk

وعلّق أحمد عدنان: طبعاً ان كانت هي راضية بما فعلته فهذا حقها مو من حق احد يتدخل بما فعلته بس كان من الافضل انت تفعل هذا الشي بينها وبينه فقط يعني مو امام الناس ربما البعض يعتبرها اهانة. ولا ننسئ حديث الرسول محمد (اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين)قال الرسول الكريم: (فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها ، والذي نفسي بيدِه ، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها).

وأضافت يسرى عبدالكريم: كل التقدير اله الي قبل يتزوج انسانه مجهوله النسب وستر عليها وكون اسرة وقبل انه ام اولاده تكون مجهولة النسب و ومنحها اسمه،،،، وكل التقدير الها الي مانكرت الجميل انه عززها وكرمها ،،هو يستحق ذلك. الله يبارك الهم

وزاد نسيم الزهيري: لا أحد أكرهها او غصبها على ما فعلت ؛ فقد تمٌ الفعل بمحض إرادتها وهي حرٌة فيما تفعل ، أما أنا أو أنتَ أو أنتِ من القرٌاء الاكارم ؛ فلكل منٌا له رأيه وعقله وتصرٌفه أزاء موقفٍ كهذا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *