في لبنان.. راتب الموظف لا يكفي لشراء سلة من الاحتياجات

في لبنان.. راتب الموظف لا يكفي لشراء سلة من الاحتياجات

تتواصل الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان بفعل الظروف السياسية والعقوبات الأمريكية لتلقي بكاهلها على المواطنين الذين باتت لقمة العيش أقصى طموحاتهم.

وقالت الصحفية اللبنانية ريمة مكتبي، “قصدت السوبرماركت في بيروت برفقة والدتي وصدمت بالأسعار بالليرة اللبنانية”.

وأضافت “حزنت حزناً عميقاً على اللبنانيين، فسلة واحدة من الحاجيات هي معاش شهر بأكمله للفرد، ثم شكرت ربي على عملي خارج لبنان وأتساءل كيف ستعيش ملايين العوائل؟ كيف سيتحملون كل هذا؟!”.

ويعاني لبنان من تراجع كبير في الإيرادات بفعل العقوبات الاقتصادية الأمريكية ووقف الدعم الدولي للحكومة بذريعة سيطرة “حزب الله” على مفاصل الحكم فيها.

وزادت جائحة كورونا من المعاناة الاقتصادية للبنانيين بتعطل السياحة التي تعتبر أحد مصادر الدخل الأساسية، فضلا عن الخلاف الكبير بين القوى والأحزاب السياسية التي يحمّل كل منها الآخر مسؤولية الأزمة.

ويبلغ متوسط الرواتب في لبنان للموظف 12 مليون ليرة في الشهر تقريبًا وهي تعادل في هذه الأيام 222 دولارًا، وذلك بسبب تراجع قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار الأمريكي، فيما كان سابقًا يعادل ما يزيد عن 500 دولار بالحد المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *