25 سبتمبر، 2020 خطف وسرقة ودفن في المنزل.. تفاصيل غريبة في جريمة خانيونس

خطف وسرقة ودفن في المنزل.. تفاصيل غريبة في جريمة خانيونس

أعلن المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، العقيد أيمن البطنيجي، عن مقتل أحد تجار العملة في محافظة خانيونس والقبض على الجاني بعد ساعات من الجريمة.

وأوضح البطنيجي، أن المباحث العامة بالشرطة، تلقت ظهر أمس الخميس، إشارة تفيد بتغيب أحد تجار العملة بخانيونس، ويدعى (أحمد زكي البشيتي) 53 عاماً، وبعد عمليات بحثٍ وتحرّ استمرت ساعات، تمكنت المباحث العامة من إلقاء القبض على مشتبه به وهو (م، ع) 58 عاماً.

وأضاف أن الجاني اعترف خلال التحقيق بقيامه بخطف تاجر العملة “البشيتي” وقتله بإطلاق النار عليه، وسرقة مبلغ مالي بقيمة 150 ألف دولار كان بحوزته، كما أقرّ بدفن جثة القتيل في منزله.

وأشار إلى مصادرة المباحث العامة مُسدساً استُخدم في الجريمة، واستعادة المبلغ المالي المسروق، وقامت باستخراج الجثة في حضور النيابة العامة والجهات المختصة.

وقال أحد سكان المنطقة التي وقعت فيها الجريمة، إن “أسباب ارتكاب الجريمة غامضة، لأن معين موظف وكالة في العيادة وعمره ٥٨ عاما يعني كمان سنتين بيوخذ معاشه فوق ٢٥٠ ألف دولار وأموره المادية تمام”.

وأضاف “القصة فيها إنّ لأنه فورا اعترف بالحريمة وحتي جريمته غير منظمة يعني قتله في بيته وبمسدس وحوليه جيران وأهل بيته كل هذا عمله وهو ما فكر إنه هينكشف !”.

وأضاف “الرجل ليس غبيا لهذه الدرجة، ارتكب الجريمة وعارف إنه رح ينكشف فورا وأكيد الدوافع غير معروفة لأنه طالما طلب دين وطالما المغدور جاب الفلوس ليش ليقتله؟ وهما عشرة عمر وأصحاب وبينهم تعاملات مالية، الاثنين بعرفهم بشكل جيد والاثنين محترمين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *